مسجد غولبهار هاتون

مسجد غولبهار هاتون

مسجد غولبهار هاتون انها واحدة من أقدم وأكثر الآثار الأصلية من الأعمال الإسلامية في طرابزون. تم بناؤه في غرب أورتاهيسار ، بالقرب من جسر Zağnos وفي مجمع إسلامي ، لذكرى Yavuz Sultan Selim ووالدته Gülbahar Hatun. فقط المساجد والمقابر يمكن رؤيتها تشير المصادر إلى أن هذا العمل اكتمل في عام 1514. يقع المسجد في مجموعة Zaviyeli Mosques ، التي تشكل نوعًا منفصلاً من التخطيط في العمارة العثمانية المبكرة. صنعة الجدار . النوافذ ،الأقواس والمآذن كانت تستخدم الحجارة البيضاء المظلمة والصفراء. المذبح مصنوع من الرخام. ،

غولبهار هاتون هي احدى اقوى السلطانات في تاريخ الدولة العثمانية وهي زوجة السلطان وام سلطان وحصلت على لقب السلطانة الام لاكثر من عقد من العمر ، وهي اول زوجاته وأول من انجبت له ابنا ليضبح ولي العهد ، لتصبح السيدة الأقوى في حريم السلطان في القصر العثماني، وقد دخلت الى الحرملك او حريم السلطان لتصبح سيدته فيما بعد.

السلطانة غولبهار

ولد السلطان غولبهار هانم بحدود سنة 1432 وعلى اغلب الظن أنَّ أصولها أرناؤوطيَّة (ألبانيَّة)، وجاء في إحدى المخطوطات الوقفيَّة العُثمانيَّة لقبها الكامل على أنَّهُ: خاتون بنت عبدُ الله، مما يُفيد بأنَّ والدها كان من الألبان حديثي الدُخول في الإسلام، كما أُشير أنَّه كان من البكوات الأرناؤوط، وقد زوَّج ابنته بالسُلطان مُحمَّد الثاني سنة 1446م في مدينة مانيسا.

مارست بعض النفوذ لتكتسب مركزًا مرموقًا داخله، واشتهرت بالذكاء والدهاء باعتبارها والدة ولي عهد قبل صعود ابنها إلى العرش، وعملت على الحد من نفوذ منافستها شيشك خاتون الزوجة الثالثة للسُلطان سالف الذِكر، ولمَّا تربَّع ابنها بايزيد اكتسبت لقب «والدة السُلطان» لتكون بذلك آخر زوجة سُلطان تستخدم هذا اللقب، إذ أنَّ عائشة حفصة سُلطان التي تلتها كانت أوَّل من حمل لقب السُلطانة الأم، وبقيت مُحتفظة بهذا اللقب طيلة أحد عشر سنة بعد وفاة زوجها.

وقد أصبحت الزوجة الأولى لسابع سلاطين بني عُثمان، مُحمَّد خان الثاني (الفاتح)، وأُم وليُّ عهده، وقد حملت لقب «والدة السُلطان» طيلة أحد عشر سنة من حُكم السلطان بايزيد خان بن مُحمَّد الفاتح، من سنة 1481م حتّى سنة 1492م، ولم يذكر في المكتبة التاريخية أن السلطانة گُلبهار خاتون قد بُني لها مسجد أو أي أعمال أخرى، وقد توفيت بمرض سنة 1492م ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *