شقة بوتر في اسطنبول

شقة بوتر في اسطنبول

شقة بوتر في اسطنبول .. كان لدى السلطان عبد الحميد الثاني خياط ومصمم خاص لجميع ملابسه ولفساتين النساء داخل القصر يدعى بوتر جان بوتر.

لسنوات طويلة كان على بوتر صنع الملابس لسكان القصر والشخصيات العثمانية.

كان بوتر شخصًا لا يمكن الاستغناء عنه لدى السلطان فلم يثق في أي شخص  غيره لذلك اعطى السلطان أمر ببناء شقة خاصة به .

شقة بوتر

تم بناء شقة بوتر من قبل الإيطالي ريكاردو توماسو دارانكو – المهندس الرسمي للقصر الإمبراطوري في تلك الفترة

وكانت المبنى عبارة عن سكن ومكان لتصميم الازياء فقد كان أول استوديو للأزياء في تركيا.

كان مبنى Botter السكني المصمم من قبل D’Aronco أحد أقدم الأمثلة على فن الأرت نوفو Art noveu المبنية على Cadde-Kebir .

*اطلق عليها فيما بعد شارع الاستقلال او جادة الاستقلال حاليا في منطقة تقسيم باسطنبول.

تم بناء المبنى المكون من سبع طوابق في عام 1901 ليتم استخدامه كورشة عمل له بالإضافة إلى إقامة لعائلته.

تأثر الهندسة المعمارية للمبنى بالزخارف المنمقة وفن الارت نوفو وفن الهندسة اليابانية حيث تضمن المبنى السكني نوافذ زجاجية ملونة وزهور وأشكال منحوتة.

تم بناء المبنى للخياطة الهولندية ومصمم الأزياء اليوم ، جان بوتر. يشير المبنى إلى تقنيات البناء العالية في عصره.

تزدهر النوافذ الزجاجية والحجر الملون والحديد على الواجهة المصممة من قبل المهندس المعماري D’Aronco.

تصميم مبنى بوتر

في مبنى بوتر تم استخدام استخدام نوعين من الحجر الجيري في الواجهة يستخدم الحجر الجيري الناعم في الأجزاء المزينة للواجهة.

أول مالك ومستخدم للمبنى هي شقة بوتر التي تم تصميمها في عام 1900 واستخدامها من قبل عائلة خياط ملابس السلطان العثماني جان بوتر.

تم استخدام الطابق الأرضي كمتجر  جان بوتر. وكانت الطوابق العليا مخصصة لجان بوتر وعائلته.

كان هذا المبنى الجميل الذي تم تزيينه بالنقوش بمثابة استوديو للأزياء ومكان إقامة جان بوتر وعائلته حتى نهاية الحرب العالمية الأولى.

باع بوتر شقته لمحمود نديم ايمار الذي كان ابن وزير عثماني وانتقل بعد ذلك إلى باريس.

تزوج محمود نديم من امرأة جميلة “زينب هانم” لكن لم يكن لديهم أطفال.

بعد رحيلهم ، بدأ أقاربهم في نزاع  على مطالبة الشقة ولكن تم التخلي عن شقة بوتر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *