وادي ديكمان في أنقرة

وادي ديكمان في أنقرة

يقع وادي ديكمان بالتركية (Dikmen Vadisi ) في مركز مدينة انقرة .

الوادي اليوم، ازدهرت المناظر الطبيعية جعلت التربة والمياه الوفيرة،

أصناف النباتات الغنية وكروم العنب وأشجار الفاكهة ومثل واحة في المدينة مع طيور الجنة.

قصة قصيرة عن وادي ديكمان

وادي ديكمن القصة القصيرة هي: من المتوقع انه تم افتتاح الحديقة في عام 1970،

وقد وصل رئيس بلدية مورات كرايالسن خلال تنفيذ “مشروع زراعة الوادي” حالتها الراهنة بعد مراحل متعددة.

انواع من النباتات في وسط الوادي

ديكمن في أنقرة مع آلاف الأنواع من النباتات في وسط الجنة من وادي ديكمان.

يتميز وادي ديكمان بمساحته البالغة 707 ألف متر مربع،

تتكون من 3 مراحل مع حوالي 42 فضلا عن أنواع الأشجار ذات الأوراق من أنواع مختلفة من شجرة التنوب، التنوب، الارز،

و 20 ألف شجرة تتألف من الأنواع الفرعية من أشجار السرو، 421،000 أصناف من مجموعة الشجيرات من مختلف الأنواع ،

لا يزال نحو 15 ألف وادي ديكمان مع الكروم والزهور الملونة، والتنوع النباتي في تركيا بارزة كواحدة من حديقة حضرية نادرة في هذا الموقع.

صُممت حديقة وادي دكن كمنطقة تنمية وتحول حضري متعدد الأغراض من قبل بلدية العاصمة أنقرة

، وقد أصبحت اهم وادي في في العاصمة من خلال المراحل الثلاثة التي أنجزت في الأعوام 1994 و 2002 و 2009 مع مرافقها الترفيهية والرياضية.

يُعتبر الجمال الطبيعي لشجرة ساكورا (الكرز الياباني) ،

التي تُعتبر رمزًا للوجود في نهضة الربيع القادم على طريق الكرز في المرحلة الأولى من الوادي ، رمزًا للنهضة ووصول الربيع.

توجد في الوادي أشجار البتولا في قاعة الصداقة الروسية التركية ، المزروعة ، تعزز الصداقة بين البلدين.

الأوعية الذهبية والخوخ المزخرفة في حديقة تركمانستان ، الواقعة في وادي دكمن ، والتي تعد ملتقى شعوب العالم والمنطقة ،

توفر الألوان الأولى لأولئك الذين يأتون إلى الوادي ، بينما ترحب اسطبلات الزينة التي فتحت في وقت لاحق بالزوار إلى الحديقة مع أزهارهم الفوسفورية المشرقة.

يأتي الجميع إلى الوادي للاستمتاع بجمال تنوع النباتات الذي يروق لجميع الفصول.

يعتبر هذا المكان من ألطف وأجمل أماكن التنزه المعروفة، بحيث تتفتح فيه الأزهار والورود بشتى الألوان والأنواع بصورة تذهل الناظر،

لا سيما الروائح العطرة والزكية التي تندمج من هذه الزهور لتغطي أجواء المنتزه وتزيده جذبا وتميزا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *